تعرف على محرك الأقراص الثابتة EAMR وطريقة آليتها

4

أصبحت محركات الأقراص الصلبة عبارة تكنولوجيا قديمة كما أن آليتها وطريقة عملها أصبحت مفهومة ومعروفة لدى الجميع، حيث أنها أصبحت خلال العصر الحالي لا تقدم أي شيء جديد، ولكن هذا الكلام لا يتوافق بشكل كبير مع محركات الأقراص الثابتة EAMR، حيث تم تحسين وتطوير آلية عمل هذه الأقراص الثابتة حتى تتمكن من حل بعض مشاكل محركات الأقراص الصلبة. 

هل محركات الأقراص الصلبة ما زالت مربحة ؟

على الرغم من أن هناك العديد من المستخدمين الفعليين قد امتنعوا خلال العصر الحالي عن إستخدام محركات الأقراص الصلبة إلا أنه ما زال هناك العديد من مراكز البيانات التي تبحث بشكل دائم عن محركات الأقراص الثابتة EAMR التي تتميز بسعة التخزين الأعلى، ونتيجة لهذا الطلب الكبير على هذه المحركات فإن شركة ويسترن ديجيتال WD قد قامت بتحسين وتطوير مجموعة من محركات أقراص مؤسسة جديدة والتي تمتلك القدرة على تعبئة “التسجيل المغناطيسي العمودي المدعوم بالطاقة” أو ما تطلق عليه الشركة من أجل البساطة إسم ” ePMR”، حيث تقوم هذه المحركات بعملية التسجيل المغناطيسي بمساعدة الطاقة “EAMR”. 

أطلقت شركة ويسترن ديجيتال WD في شهر يوليو الماضي لعام 2020 مجموعة من محركات الأقراص الجديدة التي قامت بتطويرها وتحسينها، حيث تشتمل هذه المحركات على محركات الأقراص الذهبية 18 و 16 تيرابايت، بالإضافة إلى محرك Ultrastar EAMR مع 20 تيرابايت الذي من المنتظر إطلاقه قريبا، حيث تتميز هذه المحركات بأنها تقدم مساحة تخزين كبيرة وهائلة ولا مثيل لها، وهذه المساحة الكبيرة موجودة في محرك واحد فقط، ولكن لسوء الحظ فإن هذه الأقراص الجديدة سوف تكون متاحة قريبا للمؤسسات والشركات فقط وليس للأشخاص العاديين. 

ما الذي يسعي إليه مصنعو الأقراص الصلبة من أجل تطويره ؟

يحتوي كل جزء من أجزاء جهاز الكمبيوتر على شيء يرغب المطورون والمهندسون في تحسينه وتطويره ولا سيما عندما يكون الأمر له علاقة بالمعالجات، حيث أنهم يعملون بشكل دائم على تصغير وتقليص حجم القرص وزيادة السرعة، أما بالنسبة إلى محركات الأقراص الثابتة فإن عادة ما يكون التركيز منصب في شيء واحد فقط وهو تعبئة العديد من البتات على نفس ذات حجم الطبق، وبشكل عام فإن محركات الأقراص الصلبة تتكون من مجموعة من المكونات والأجزاء، ولكن يعتبر المكونيين الأساسيين في جهاز الكمبيوتر هما الأقراص التي تحتوي على البيانات والرأس الذي يقوم بقراءة البيانات ثم تدوينها. 

تتميز محركات الأقراص الثابتة EAMR بأنها تعمل على حفظ البيانات عن طريق إستخدام التكوين الثنائي، حيث ينتقل رأس الكتابة من أعلى طبق الغزل ويقوم باستخدام مجال مغناطيسي من أجل كتابة البيانات والمعلومات في نمط أو شكل يتوافق مع الآحاد والأصفار. 

هناك العديد من الأشخاص ممن يشبهون محركات الأقراص الصلبة بمشغل أسطوانات الفينيل، حيث يحتوي السجل على صوت ودائما ما تتجاوز الإبرة نقطة معينة من أجل استعادته على LP، كما يمكنك أيضا عد كافة الأخاديد المتوفرة على الفينيل من أجل إسقاط الإبرة عن مسارها الصحيح، كما يجب عليك العلم أيضا أن البيانات والمعلومات الموجودة على محركات الأقراص الصلبة صغيرة للغاية، وبالتالي فإنك لن تستطيع تحريك الرأس بشكل يدوي إلى أي مكان محدد، حيث ينبغي عليك الاعتماد على جهاز الكمبيوتر الخاص بك من أجل القيام بذلك، بينما في LPs فإن الرأس لا تقوم فقط بقراءة البيانات بل تقوم أيضا بكتابتها، ولكن المشكلة الأساسية تكمن في أن عمليات الكتابة الموجودة على محركات البحث ليست دقيقة، وذلك بإستثناء محركات الأقراص الثابتة EAMR. 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × 1 =

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More